وهو يرتب حاليًا لأحداثه وتأتي فكرته من عالمية المشروع حيث أن المشروع يخاطب العالم أجمع فكان لابد من إيجاد مركز يتولى ترجمة الأعمال إلى اللغات العالمية التي يحتاج إليها للوصول لأهلها وستكون المرحلة الأولى متعلقة باللغات الأكثر انتشارًا ثم التي تليها .

هل أعجبتك ؟؟ .... انشرها الآن على الصفحات الإجتماعية ..

التعليقات

أضف تعليق