يـا غـادة الـحسن مـا أبكاك أبكاني وهز أعماق إحساسي ووُجْدَانـــــــي

مــــا بـالُـهُ الـعـيد لــم تـشـرق مـباهجه عـليك يـا عـطر أرواحٍ وأوطـــــــــــان

بــل جــــــــــــاء رُعـبًـا وأهــوالًا وكـارثـة تـغـتالُ أفـراحَــكِ الـحُسْنَى بـطوفان

أَدْمَــى قـلوبًا وَوَارَى أَنْـفُسًا وقَـضَـــى عـلى طُـمُــــــــــوحات قَـصَّادِ وَسُـكَّانِ

فـي مُـهجتي يـا عروس البحر مُضْطَرمٌ وفي الفُـــــــؤاد المُعَنَّى حَرَّ نيران

إنَّ ارْتِـيَـاعَكِ يــا حَـسْـنَاءَ يـُفـزِعْنِي يـُثـير هَـمِّـي وآلامـــــــــــــــــــي وأحـزانـي

أنـتـي غـرامـي وإلـهـامي وأغـنيتي وشَـهْدُ حُـبُّك مـمزوج بـِشِرْيـَـــــــــــــــــانــي

يـا روعـة الـبحرِ بـل والـبَرِّ يـا مَـدَدًا مـن الـحضارات يـَسْمُو عَـبْرَ أزمـــان

يـا جـارة الـبيت مـا فـوق الـثَّرَى بـلدٌ لـه الذي لك من حُسْن وجيــــران

يـا قِـبْلَةً لِـوُفُودِ الـشِّعْرِ كـم خَضَعَتْ لك القوافـــي وكم من عزف أوزان

يا مَشْرِقَ العِلْمِ في ليل العصور فما تُنسى نواديــــك للقاصي وَلِلدَّانِي

يـا غـادة الحسن إني عاشقٌ جَذِلٌ يذوب شوقاً وفيضُ الحُبِّ أضْنَانِي

مـا غِـبْتُ عـن وَجْـهِكِ الـوَضَّاءِ أو رَحَـلَتْ بيَ المقادير في أرجاء بلدان

إلا وهــاج الأسـى والـحُزن فـي كـبدي وَحَـرَّمَتْ لَـذَّةً لِـلنَّــــــــــوْمِ أجـفاني

تـعود بـي لـهفة الأشـواق فـي طربٍ ليرتمي والِهٌ في لُطْفِ أحضـــــــــــــان

كــم فـيـك مــن مـنـظرٍ زاهٍ ومـن أَلَـقٍ و مـن فـنون ومـن دُرٍّ ومـرجـــــــــــــان

يــا مـسرح الـحب يـا لـيل الـغرام فـما كـمثل لـيلك فـي أرواح خــــــلَّانِ

وكـم عـلى الـشاطيء الـخَلَّابِ مـن لُـغةٍ ورديـَّةٍ وأحـاسيسٍ لِنَشْــــــــــــــوَانِ

يـا نـور عـينيَّ يـا بـستان عـاطفتي يا واحة الأنس يا رَوْحي وريـــــــــحاني

يـــا مـَنْـهَـلًا لِأَفـَانِـيـنِ الــغـرام ويـــا مـــأوى ظِــبـاءٍ وواحــاتٍ لـِغِــــــــــــــــــزلان

يـا رقـة الـقلب يـا صـدق الـمشاعر يا عَزْفَ القوافي وتَهْويمَاتِ ألحان

عــذرًا فـكم قـصر الـعشاق بـل ظـلموا عـروسهم بـإساءاتٍ وهُـجـــــــران

كـان الـمُؤَمَّلُ أن يـُولُوكِ غـايةَ مَـا فـي وُسْـعِهِمُ من مودَّاتٍ وإحســــــــــان

فـأنـتـي قــلـب حــنـون فــيـه مُـلْـتَـجَأٌ لِـسَـائِـــــــــــــــــــــــحٍ ولِـمَـهْـمُومٍ ولَـهْـفَانِ

عُـذرًا فـلم نَـرْعَ عهد الحب يا أملي مصيبةٌ أن يكون العاشق الجاني

لـكـنْ فــلا تـيـأسي إنــى أرى أمــلًا فــي ثُـلَّـةٍ مــــــــــــــــــــن أحِـبَّاءٍ وأخـدان

تـسـابقوا لـنداء الـشوق وانـدفعوا إلـيك فـي غـيرة عُــــــــــــــظمى وتـحنان

وأقـسموا أن يـراك الـناس فـاتنة تَـمِيسُ مـن أُنسِهَا في خيـــــــــرِ فستان

هـــذا أبـومـتـعب الـمِـقْـدَامُ يـُعْـلِـنُهَا بُــشْـرَاكِ مـنِّـي بِــآلاءٍ وتِــــــــــــــــــيـجان

عـزاؤنـا يــا حـيـاة الـروح مـا هـتفتْ بـه مـشاعرُ هـذا الـقائد الـحـــــــاني

يــا أهــل جِــدَّة يــا عـطـر الـمـودة يـا شـذى حـنانٍ وأخـلاق وإيـمـــــــــان

يــا أهــل جــدة يـا فـيض الـشَّهَامة يـا أنـهار لُـطْفٍ وإيـناس وسـلــــــــوان

أهـل الـريادة فـي شـتى الـفنون فما يرضون يومًا بِنَيْلِ المركز الثــــــاني

هــذي أيـاديهم الـبيضاء شـاهدة بـالفضل والـبذل فـي سـر وإعــــــــلان

صـبرًا عـلى مـا قـضاه الله مـن قـدر تـبارك الـواحد المعبود ذو الشــان

كـم فـي تـصاريفه فـي الـكون مـن حِـكَمٍ ومن دُروسٍ وإيقاظٍ لأذهــان

بِرَفْـــعِ شـــأنٍ لأقـــوام بـمـنـزلةٍ فـــي دار خُــلـدٍ وإكـــرام ورضــــــــــــــــــــــــوان

إذا ابْـتُـلِـينَا فـــإن الـصـبـر مـنـزلـةٌ لـهـا مــن اللهِ أجــرٌ دُونَ حُـسْـبَـــــــــــان

أمــا الــذي مــات مــن أحـبـابنا غـرقًـا فـإنـه وشـهيد الـحرب صـنـــــــوان

يـا رب فـاغفر لـهم واجـبر مـصيبة مَـنْ أُصـيبْ وَالْطُف بنا يا خَيْرَ مَنَّان

 

هل أعجبتك ؟؟ .... انشرها الآن على الصفحات الإجتماعية ..

التعليقات

أضف تعليق

آثار الذنوب

المعاصي سببٌ للهلاكِ، ومؤهلٌ للدمارِ، وجالبٌ للغضبِ، وَمَحلٌ...

آداب المجالس

الحياة أفنان، والمتع ألوان، والملذات أصناف، والمسلِّيات آلاف؛ ولكن...

أسرار أركان الإسلام

قال -صلى الله عليه وسلم-: "بُنِىَ الإِسْلاَمُ عَلَى خَمْسٍ: شَهَادَةِ...