أتــانـي بـالـنـصائح بــعــــــــــــــض نــاسِ وقـالـوا أنــت مِـقـدام سـيـاســـــــــــي

 

أتـرضـى أن تـعـيش وأنــــــــــــــــــــــت شـهمٌ مـع امـرأةٌ تُـقاسي مـا تـقـــــــاسي

 

إذا حـاضت فـأنت تـحيض مـعها وإن نـَفَسَتْ فـأنت أخـو الـنِّفَاسي

 

وتـقـضي الأربـعـين بـشــــــــرِّ حــالٍ كَــدَابٍ رأسُــه هُـشِـمَت بـفــــــــاسِ

 

وإن غـضـبت عـلـيك تـنــــــــام فــردًا ومـحـرومًا وتُـمعِن فـي الـتَّنـَــــــاسي

 

تــــزوّج بـإثـنـتـين ولاتــبـالــــــــي فـنــــــــحـن أولــــــــــوا الـتـجـارب والــمِـراسِ

 

فـقـلـت لـهـم مـَعَـاذ اللهِ إنـِّـي أَخَــــــــــــــــافُ مــن اعـتـلالي وارتـكـاسي

 

فــهـا أنـــذا بــَـدَأَتْ تـَــرُوقُ حـالـــــــــــــــي وَيُــورِقُ عُـودُهـَا بـعـد الـيَـبَاسِ

 

فــلـن أرضـــى بـمـشـغلةٍ وهـــــــــــــــــمٍّ وأنـْـكَـادٍ يـكـون بـهـا انـغـماسي

 

لــيَ امْــرأة وَشَــابَ الــرأس مـنـــــــها فـكيف أزيـد حـظي بـإنتكاسي

 

فَـصَـاحُوا سُـنّـةَ الـمُـختارِ تَـْنــــــــسَى وتُـمْـحَى أيـن أربـاب الـحماسِ؟

 

فـقـلـت أَضَـعْـتُـمْ سُـنَـنًا عِـظَـامـــــــًا وبـعـض الـواجـبات بــلا احـتــــــــراسِ

 

لــمـاذا ســنّـة الـتـعـداد كـنـتــــــــــــــــــــــم لـهـا تَـسْـعَوْنَ فــي عــزمٍ وبـــــــــاسِ

 

وشــرع الله فــي قـلـبي وروحـي وســــــــــــــــــــــنّة سـيدي مـنها اقـتباســـــــي

 

إذا اضـطـر الـفـتى لــزواج أخــرى فــــــــــــــــذاكَ لَــهُ بــلا أدنــى الْـتِــــــــباسِ

 

ولــكـن الـــزواج لـــه شـــروطٌ وعـــــــــــــــــــــــدلُ الــزوج مـشـروطٌ أسـاســــــــي

 

وإن مـعـاشر الـنـسوان بـحـرٌ عـظـيــــــــــــــــــــــــــــم الـمـوج لـيـس لــه مـراسي

 

ويـكـفـي مـاحـملت مــن الـمـعاصي وآثــــــــــــــــــــــــــــــامٌ تـنـوء بـهـا الـرواسـي

 

فـقـالوا أنــت خــوّافٌ جـبـانٌ فَـشَـبُّوا الـنـار فـــــــــــــــــــــــــــــــــــــي قـلـبي وراســي

 

فَـخُـضْـتُ غِــمَـار تـجـربةٍ ضــروس بـهـا كــان افـتـــــــــــــــــــــــتاني وابـتـئاسي

 

يـحـز لـهـيبها فــي الـقـلب حـَـزًّا أشــدُّ عـلي مـن حَـــــــــــــــــــــــــــــزِّ الـمَوَاسِي

 

رأيـــت عـجـائـبًا ورأيـــت أمــرًا غـريـبًا فــي الـوجـود بــلا قـيـــــــــــــــــــــــــــــاسي

 

وقــلـت أظـنـني عـاشـرت جـنًـا وأحـسـب أنـنـي بـيـن الأنـاســـــــــــــــــــــــــــــي

 

لأتـــفــه تـــافــهٍ وأقـــــل أمـــــرٍ تـــبــادر حــربــهـن بــالانْـبِـجَـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاسِ

 

وكــم كـنـت الـضـحية فــي مــرارٍ وأجـْـزِمُ بـانْـعِدامي وانـطماســـــــــــــــــــــي

 

فـإحداهن شـدّت شـعر رأسـي وأُخْـرَاهُنَّ تـسحب مـن أسـاســــــــــــــــــــي

 

وإن عـثـر الـلـسان بـذكـر هــذي لـهـذي شــبَّ مـثـل الإلـتماســـــــــــــــــــــي

 

وتـُبْـصِرُنِي إذا مــا احـتـجت أمــرًا مــن الأخـرى يـكون بـالإختــــــــــــــلاسِ

 

وكــم مــن لـيلةٍ أمـسي حـزينًا أنـام عـلى الـسطوح بـلا لـباســـــــــــــــــــــــــــــــــــي

 

وكــنـت أنـــام مـحـتـرمًا عـزيـزًا فـصـرت أنــام مــا بـيـن الـبِـسَـــــــــــــــــــــــــــــــــــاسِ

 

أُرضِّـــعُ نـَـامِـسَ الـجـيـران دمّــي وأُسْـقِـي كُــلّ بـرغـوثٍ بـكـــــــــــــــــــــــــــــاسِ

 

ويــــومٌ أدّعــــي أنّــــي مــريــضٌ مــصــابٌ بــالـزكـام وبـالـعـطــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاسِ

 

وإن لـــم تـنـفـع الأعـــذار شـيـئًـا لـجـأت إلــى الـتـثاؤب والـنُّـعـــــــــــــــــــــــــاسِ

 

وإن فـرّطـت فــي الـتـحضير يـومًا عـن الـوقت الـمُحدَّدِ يـا تـعاســـــــــــي

 

يـطـير الـنـوم مــن عـيـني وأصـحـو لـِقَـعْقَعَةِ الـنـوافذ والـكـراســــــــــــــــــــــــــــي

 

يــجـيء الأكـــل لامــلـحٌ عـلـيـه ولا أُســقـى ولا يـُكْـوى لـبـاســــــــــــــــــــــــــــي

 

وإن غـَـلِـطَ الـعـيـال تـَعِـيـثُ حَــذْفًـا بـأحـذيـةٍ تـَمُـرّ بـقُـرْبِ راســـــــــــــــــــــــي

 

وتصرخ ما اشتريت لي احتياجي وذا الفستان ليس على مقاســـــــي

 

ولـــو أنـــي أبـــوح بــربـع حـــرفٍ ســأُحـْذَفُ بـالـقدور وبـالـتَّبَاسِـــــــــــــــــــــي

 

تــرانــي مــثــل إنــســان جــبــانٍ رأى أســـدًا يــهـمّ بـالافـــــــــــــــــــــــــــــــــــــتـراسِ

 

وإن أشــري لإحـداهـن فِـجـلاً بـكـت هـاتـيك يــا بـاغـي وقــــــــاســـــــــــــــي

 

رأيـتُـكَ حـامِـلاً كـيـسًا عـظـيمًا فـمـاذا فـيـه مــن ذهــبٍ ومـــــــــــــــاســــــــــــــي

 

تــقــول تـُحِـبُّـنِـي وأرى الـهـدايـا لـغـيـري تـشـتـريها والـمـكـاســــــــــــــــــــــــــــي

 

وأحــلـف صــادقًـا فـتـقـول أنــتـم رجـــالٌ خــادعـون وشـــرُّ نـــــــــــــــــــــــاسِ

 

فـصـرت لـحـالة تـُدمِـي وتُـبْـكِي قُـلُـوب الـمـخلصين لـمـا أقـــــــــــــــاسي

 

وَحَـارَ الـناس فـي أمري لأني إذا سألوا عن اسْمِي قُلت : نـــــــاسي

 

وضـــاع الـنـحوُ والإعــراب مـنّـي ولَـخْـبَطْتُ الـرُّبَـاعِي بـالـخُمـَـــــــــــــاسِي

 

وطَـلَّـقْـتُ الـبـيانَ مــع الـمـعاني وضـيَّـعتُ الـطِّـبَاقَ مــع الـجِـنَــــــــــــــاسِ

 

أروح لأشـتـري كـتـبًا فـأنـسى وأشْــرِي الـزيـت أو سـلك الـنحـــــــــــاسِ

 

أســيـر أدور مــن حــيٍّ لـحـيٍّ كـأنـي بـعـض أصـحـاب الـتـَّكَاسِــــــــــــــي

 

ولا أدري عـــن الأيــام شـيـئًا ولا كـيـف انـتـهى الـعـام الـدراســـــــــــــي

 

فَــيَـوْمٌ فـــي مُـخـاصـمةٍ ويــومٌ نُــداوي مــا اجْـتَـرَحْنَا أو نُـوَاسِــــــــــــــــــــــي

 

ومـا نـفعت سـياسة بـُوشُ يـومًا و لامـا كـان مـن هِيْلَا سِيلَاسِـــــــي

 

ومـن حِـلْمِ ابـْنِ قَـيْسِ أَخَـذْتُ حِـلْمِي وَمَـكْرًا من جُحَا وأبي نـــــــواسِ

 

فـلـمـا أن عَــجِـزْتُ وضـــاق صـــدري وبــاءت أمـنـياتي بـالإيـاســـــــي

 

دَعَــوْتُ بِـعِـيشَةِ الـعُـزَّابِ أحْـلَـى مـن الأنـكاد فـي ظـلّ الـمآســـــــي

 

وجـــاء الـنّـاصـحون إلـــيّ أُخــرَى وقـالـوا : نـحـن أربــاب الـمِـراسِ

 

وكــيـف نـــراك مـهـمـومًا حـزيـنًـا وقـــد جـئـنـا بـحـلٍّ دبـلـوماســــــــي

 

تـــزوّج حــرمـةً أخـــرى لـتـحـيا سـعـيـدًا سـالـمًا مــن كــل بـــــــــاسِ

 

فَـصِـحْـتُ لـَـهُـمْ لـَـئِـنْ لَـــمْ تـتْـرُكُـونِي لَأَنْـفَـلِـتَنَّ ضَـرْبًـا بِـالْـمَـــــــدَاسِ

 

هل أعجبتك ؟؟ .... انشرها الآن على الصفحات الإجتماعية ..

التعليقات

أضف تعليق

آثار الذنوب

المعاصي سببٌ للهلاكِ، ومؤهلٌ للدمارِ، وجالبٌ للغضبِ، وَمَحلٌ...

آداب المجالس

الحياة أفنان، والمتع ألوان، والملذات أصناف، والمسلِّيات آلاف؛ ولكن...

أسرار أركان الإسلام

قال -صلى الله عليه وسلم-: "بُنِىَ الإِسْلاَمُ عَلَى خَمْسٍ: شَهَادَةِ...