الدكتور ناصر الزهراني و إصلاح ذات البين

مِنْ أَجْمَلِ وَأَهَمِّ ما عُرِفَ بِهِالدُّكْتُورُ نَاصِرٌ أَنَّهُ مِنْ أَوَّلِ المُؤَسِّسِينَ لِثَقَافَةِ إِصْلَاحِ ذَاتِ البَيْنِ, فَهُوَ الِاسْمُ الَّذِي ارْتَبَطَتْ بِهِ مَساعِي إِصْلاحِ ذَاتِ البَيْنِ, وَحَلِّ قَضَايَا النَّاسِ وَبَثِّ ثَقَافَةِ الحُبِّ وَالعَفْوِ وَالتَّسَامُحِ مِنْ خِلالِ عَمَلِهِ رَئِيسًا تَنْفِيذِيًّا لِلَجْنَةِ إِصْلَاحِ ذَاتِ البَيْنِ بِإِمارَةِ مِنْطَقَةِ مَكَّةَ المُكَرَّمَةِ, وَدَوْرِهِ فِي تَأْسِيسِها؛ بِرِعَايَةٍ وَاهْتِمَامٍ مِنْ صَاحِبَ السُّمُوِّ المَلَكِيِّ الأَمِيرِ عَبْدِالمَجِيدِ بنِ عَبْدِالعَزِيزِ رَحِمَهُ اللهُ الذي اختاره لهذه المهمة ودعمه بكل قوة وأولاه اهتماماً كبيراً وثقةً عظيمةً, وَهِيَ أَوَّلُ مُؤَسَّسَةٍ خَيْرِيَّةٍ عَلَى مُسْتَوى العَالَمِ تُعْنَى بِقَضَايا العَفْوِ وَإِصْلَاحِ ذَاتِ البَيْنِ بِشَكْلٍ مُؤَسَّسِيٍّ وَاحْتِرَافِيٍّ فِي الوَقْتِ نَفْسِهِ, وَكَذَلِكَ تَأْسِيسُهُ لِـمَرْكَزِ «بِرِّ الوالِدَيْنِ» وَغَيْرِها مِنَ الأَنْشِطَةِ الإِنْسانِيّةِ.

وَلازَالَتْ هَذِهِ الَّلجْنَةُ تَقُومُ بِدَوْرٍ عَظِيمٍ وَنَشَاطاتٍ بَاهِرَةٍحتى أصبحت منارةً لترسيخ ثقافة الإصلاح والتسامح والعفو عند المقدرة والأمن الأسري, فقدمت الإسكان والإعاشة للحالات الطارئة, واهتمت بقضايا الطفل الحلقة الأضعف في الصراعات العائلية, وقضايا العنف الأسري ورعاية الفتيات التي زلت بهن قدم ورفضهن الأهلون, وعضل النساء, والإرث, والعقوق وتأهيل المراهقين, كما أصبح للجنة ثمانية فروع في كل من: مكة المكرمة وجدة والقنفذة والليث ورابغ والكامل وخليص والطائف .

       وَتَتَشَـرَّفُ هذِهِ اللَّجْنَةُ بِأَنَّهَا أَصْبَحَتْ مَحَلَّ ثِقَةِ وُلَاةِ الأَمْرِ وَاهْتِمَامِهِمْ فِي المَمْلَكَةِ العَرَبِيَّةِ السُّعودِيَّةِ, حَيثُ يَتَوَلَّى مَجْلِسُ إِدَارَتِها صَاحِبُ السُّمُوِّ المَلَكِيِّ الأَمِيرِ مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز  أَمِيرِ مِنْطَقَةِ مَكَّةَ المُكَرَّمَةِ وَفَّقَهُ اللهُ, ويُحال إِلَيْها كَثِيرٌ مِنَ القَضَايا المهمة لِبَذْلِ مَسَاعِي الصُّلْحِ وَالشَّفاعَةِ الحَسَنَةِ فِيها.

كما حظيت اللجنة بتقدير ولاة الأمر لإنجازاتها الكبيرة في المجال الاجتماعي, وتقديراً لهذه الإنجازات حصلت اللجنة على جائزة مكة للتميز الإجتماعي عام 1431هـ.

 

 

 

وَلَـمْ يَقْتَصِرْ نَشاطُ هذِهِ اللَّجْنَةِ المُبَارَكَةِ عَلَى المَمْلَكَةِ العَرَبِيَّةِ السُّعودِيَّةِ فَحَسْبُ, بَلْ امْتَدَّتْ جُهُودُها إِلى كَثِيرٍ مِنْ أَنْحاءِ العَالَـمِ, كما رغبت عدد من الدول الإسلامية بنقل هذه التجربة الرائدة والاستفادة منها, وقد جاءت عدة وفود للوقوف على تجربة اللجنة والاستفادة منها وذلك من عدة دول منها: الكويت والبحرين وفلسطين والسودان والأردن وإندونيسيا وغينيا والسنغال وسيرلانكا والسويد.

       وَقَدْ وُفِّقَتْ هذِهِ اللَّجْنَةُ بِفَضْلِ اللهِ تَعَالى مُنْذُ إِنْشَائِها إلى الآن في استنقاذ أكثر من (300) محكوم بالقصاص نَجَوا مِنْ صَوْلَةِ سَيْفِ العَدْلِ.

       كَمَا وُفِّقَتْ فِي إِصْلِاحِ ذَاتِ البَينِ فِي أَكْثَرَ مِنْ (25,000) خمسة وعِشْرِينَ أَلْفَ قَضِيَّةٍ في شَتَّى أَنْواعِ الخِلَافَاتِ الأُسَرَيَّةِ والعائلية والزوجية وَالاجْتِماعِيَّةِ وَالمَالِيَّةِ ورعاية الفتيات وقضايا المخدرات وَغَيْرِها.

وللدكتور ناصر إسهامات أخرى فِي إِصْلَاحِ ذَاتِ البَيْنِ وَنَشْرِ ثَقَافَةِ الحُبِّ وَالمَوَدَّةِ وَالتَّسَامُحِ حيث أصدر عدداً من المؤلفات التي ترسخ هذه المبادئ بين أفراد المجتمع, ومنها:

1.   العافون عن الناس.

2.   جناح الذل.

3.   حقوق الجار.

4.   صلة الرحم.

5.   لموع ودموع.

6.   البيت السعيد.

وَلَقَدْ لَقِيَتْ إِسْهَاماتُ الدُّكْتُورِ نَاصِرٍ فِي إِصْلَاحِ ذَاتِ البَيْنِ وَنَشْرِ ثَقَافَةِ الحُبِّ وَالمَوَدَّةِ وَالتَّسَامُحِ ثَناءً وَتَقْديرًا لَدى المُجْتَمِعِ بِكُلِّ فِئاتِهِ.

هل أعجبتك ؟؟ .... انشرها الآن على الصفحات الإجتماعية ..

التعليقات

أضف تعليق

آثار الذنوب

المعاصي سببٌ للهلاكِ، ومؤهلٌ للدمارِ، وجالبٌ للغضبِ، وَمَحلٌ...

آداب المجالس

الحياة أفنان، والمتع ألوان، والملذات أصناف، والمسلِّيات آلاف؛ ولكن...

أسرار أركان الإسلام

قال -صلى الله عليه وسلم-: "بُنِىَ الإِسْلاَمُ عَلَى خَمْسٍ: شَهَادَةِ...